مـــــــــــــــــنتدى مـــــــــــــــــــوسى جـــــــوريـــــــــــــــــــــــة mousa jourye
سبحان الله والحمد الله ولااله الا الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات والسكون
اتمنى المشاركة في المنتدى بما يرضي الله ولكم مني اجمل التحيات


الادارة @موسى دياب جورية @
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اسماء الله الحسنى راحت للقلوب لكل القلوب
الخميس يناير 11, 2018 10:21 pm من طرف admin

» هدية من القلب الى القلب
الخميس يناير 04, 2018 3:31 am من طرف admin

» نكته هل تحبينيي هههههههههههههههههه
الخميس يناير 04, 2018 3:29 am من طرف admin

» قصة جميله ذات معان رائعة "ابنة الصياد "
الخميس يناير 04, 2018 3:18 am من طرف admin

» هل سمعتم بقصة الشيخ الوقور وركاب القطار
الخميس يناير 04, 2018 3:14 am من طرف admin

» استخدم ها البرنامج وتصير كانك راكب هلكوبتر وتتفرج على دبي
الخميس يناير 04, 2018 3:10 am من طرف admin

»  اللي عنده أخو واللي عنده ولد واللي عنده عيال أ خوان وأخوات
الخميس يناير 04, 2018 3:03 am من طرف admin

» موسوعة تعليم الاطفال استماع وقراء للتحميل
الخميس يناير 04, 2018 3:00 am من طرف admin

» موسوعة تعليم الاطفال استماع وقراء للتحميل
الخميس يناير 04, 2018 2:58 am من طرف admin

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

الله اكبر على كل من طغى وتجبر

لو كنت أعلم ياولـــدى ...!! يوم لاينفع الندم لو كنت اعلم ياولدي

اذهب الى الأسفل

لو كنت أعلم ياولـــدى ...!! يوم لاينفع الندم لو كنت اعلم ياولدي

مُساهمة من طرف admin في الأحد يوليو 27, 2014 3:54 am


[size=32]لو كنت أعلم ياولـــدى ...!![/size]


هذه القصة عن جندي عاد
أخيرا إلى ارض الوطن بعد أن شارك
في القتال في فيتنام


وقد اتصل بوالديه من سان
فرانسيسكو ليقول لهما: 
" أنا عائد إلى البيت لكني اطلب 
"منكما خدمة , لدي صديق وأريد أن
اصحبه معي إلى البيت


.... "بالتأكيد" .. رد الوالدان
" ونحن نحب أن نراه ونقابله "


قال الابن : لكن هناك أمرا يجب أن
تعرفاه . صديقي لحقته إصابة جسيمة
أثناء القتال ، إذ خطا فوق لغم أرضي
وفقد إحدى ذراعيه وإحدى ساقيه، وليس
هناك ثمة مكان يذهب
إليه وأنا أريد أن أحضره معي كي
يعيش معنا


رد الأب : يحزنني أن اسمع ذلك لكن
يا ولدي يمكن أن نساعده في البحث
عن مكان ليعيش فيه


أجاب الابن : لا يا والدي العزيز.
أنا أريده أن يعيش معنا


قال الأب : " يا ولدي ! أنت لا تعرف
صعوبة هذا الأمر، فرجل بمثل تلك
الإعاقة سيكون عبئا عظيما علينا،


لدينا حياتنا وليس بوسعنا تحمّل أن يتدخل أحد في
خصوصيتنا، واعتقد أن عليك أن تعود
إلى البيت وتدع الرجل يتدبر أمره
فسوف لن يعدم الوسيلة ليهتم بشأنه


. وفي تلك اللحظة انقطع الاتصال
ولم يسمع الأبوان اكثر من ذلك


لكن بعد بضعة أيام
تلقيا اتصالا من شرطة سان
فرانسيسكو. قيل لهما : لقد توفي
ابنكما بعد سقوطه من أحد المباني
ويبدو انه اقدم على الانتحار


هرع الوالدان المصدومان إلى سان
فرانسيسكو وُأخذا إلى ثلاجة
الموتى كي يتعرفا على جثة ابنهما


هناك تعرفا على الجثة. لكن الأمر
الذي أرعبهما هو انهما اكتشفا
شيئا لم يكونا يعرفانه


كان الابن
بذراع وساق واحدة .... !!!


********

الوالدان في هذه القصة لا
يختلفان عن الكثيرين منا.

قد نحب بسهولة أولئك الذين يتميزون
بمظهرهم الأنيق
ويشيعون حولهم المرح
والسعادة والمتعة،

لكننا لا نميل إلى الأشخاص الذين يجعلوننا نحس
بالحزن أو الشفقة أو عدم الارتياح.

وفي معظم الأحيان نفضل الابتعاد
عن الناس الذين لا يتمتعون بنفس
القدر من الصحة والأناقة والذكاء
الذي ننعم به نحن

*****

avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 142
نقاط : 822
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/08/2009
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jourye7.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى